توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للصحة ومعهد باستور [en] [fr]

في 6 يناير 2016، وقع المجلس الأعلى للصحة ويمثلها سعادة السيد عبد الله بن خالد القحطاني وزير الصحة العامة، ومعهد باستور يمثلها البروفيسور كريستيان BRECHOT، المدير العام، على مذكرة تفاهم لتطوير اّليات التعاون المتعلق بالتدريب والتعليم والبحوث في المجالات الصحية خاصة مايتعلق بمكافحة الأمراض المعدية وعلوم الأحياء الدقيقة والمناعة والمختبرات ، وذلك بحضور سعادة اريك CHEVALLIER سفير فرنسا لدى دولة قطر. ومن الجدير بالذكر أن هذة الإتفاقية تمت بإشراك الجهات ذات الصله كإدارة الصحة العامة و مؤسسة قطر وجامعة قطر ومؤسسة حمد الطبية لضمان الإستفادة القصوى من هذة الشراكة .

وفي هذه المناسبة، قال سعادة السيد عبد الله بن خالد القحطاني: " إن هذه الإتفاقية تصب في مصلحة البلدين و تقوي أواصر التواصل و التعاون في المجالات الصحية المختلفة، ونأمل أن يثمر هذا التعاون في تطوير التعليم و التدريب و البحوث المشتركة في قطر و فرنسا و أن يأتي بنتائج ملموسة قريبا. و يفخر المجلس الأعلى للصحة بتأسيس شراكات مع المراكز الدولية البارزة في المجال الصحي كمعهد باستير و شبكته الدولية ، و مما يفتح آفاق جديدة يمكن الإستفادة منها على جميع المستويات"

وقال البروفيسور BRECHOT "أنا فخور بشكل خاص لتوقيع هذه الاتفاقية مع المجلس الأعلى للصحة. التوقيع على مذكرة التفاهم تم في الوقت المناسب. يتم هذا التوقيع في نفس الفترة اللتي ناقش فيها ممثلين من معهد باستور في باريس مع إدارة معهد بحوث الطبية الحيوية قطر وصندوق القطري للبحث العلمي لتحديد التعاون العلمي بما يتفق مع الواقع الوبائي في المنطقة واحتياجات دولة قطر. و من المتوقع أن يتم عمل دورتين تدريبيتين بالتعاون مع معهد باستور في مارس ويونيو 2016 ، يمكن الوصول إليها ليس فقط للأطباء بل لجميع العاملين في المجال الطبي للأمراض و البرامج ذات الأولوية بالتعاون مع المجلس الأعلى للصحة . "

أعلن سعادة اريك CHEVALLIER، سفير فرنسا لدى دولة قطر بقوله "أنا سعيد جدا بان اشهد هذا الحدث اليوم لأنه كان من أولويات فترة ولايتي في قطر، ولأننا جميعا قد عملنا بجدية هذا المشروع في السفارة الفرنسية. وأنا مقتنع بأن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم بين المجلس الأعلى للصحة ومعهد باستور، وهو مالعاهد العالمية الرائدة المعترف بها في الأمراض المعدية، أن يفضي إلى إجراءات تعاونية في مجالات التعليم والبحوث وتشخيص الأمراض المعدية، وهو موضوع من الأهمية بمكان لقطر. مذكرة التفاهم هذه تعتبر خطوة أولى للتعاون المستمر لمكافحة الأمراض المعدية والمجالات الصحية الأخرى المهمة في المنطقة".

معهد باستور
تأسس في عام 1887 ومقره في فرنسا، ومعهد باستور هو معهد بحوث دولي يتميز بدعم التقدم في الطب والصحة العامة. معهد باستور هو مؤسسة خاصة غير ربحية، و ملتزم بدعم أربع مهام رئيسية للمصلحة العامة تشمل البحوث والتعليم والصحة العامة، وتثمين البحث العلمي عن طريق نقل التكنولوجيا والشراكات الصناعية.
يشمل حرم المعهد في باريس تجمع 2400 شخص يعملون جنبا إلى جنب، منهم 1500 العلماء (الباحثين والمهندسين والطلاب)، في 11 إدارة و 130وحدة بحثية مدعومة بأحدث المرافق الأساسية التقنية.
معهد باستور تيع في قلب شبكة دولية من 32 معهد في 25 دولة وتغطي جميع القارات (معهد باستور الشبكة الدولية). تشارك الشبكة بنشاط في مراقبة الأمراض المعدية، والعمل بشكل وثيق مع السلطات الصحية الوطنية والدولية مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) من خلال توفير استجابة خط المواجهة ضد الأمراض المعدية الناشئة و اللتي عادت للظهور والمستوطنة.

Dernière modification : 20/01/2016

Haut de page